JavaScript must be enabled in order for you to see "WP Copy Data Protect" effect. However, it seems JavaScript is either disabled or not supported by your browser. To see full result of "WP Copy Data Protector", enable JavaScript by changing your browser options, then try again.
الكرة العربية

ما سبب هدوء فايلر بعد رحيل رمضان صبحي ..

بعكس ما كان متوقع لم يغضب المدير الفنى للأهلى السويسرى “رينيه فايلر” ، من مغادرة رمضان صبحى عن الفريق ، و قد ظهر المدرب السويسرى هادئاً للغاية في خلال حديثه مع مسئولين القلعة الحمراء بشأن صفقة اللاعب رمضان صبحى و التى شهدت جدلاً واسعاً في خلال الفترة السابقة ، من قبل أن يحسم اللاعب موقفه و يؤكد للنادي الأهلى بأنه سوف يرحل إلى فريق بيراميدز بالرغم من ترحيبه بالبقاء مع الأهلى طوال الفترة السابقة ، و بالرغم من أن الأهلى كان قد اتفق مع نادى هدرسفيلد الإنجليزى على شراء رمضان صبحي بشكل نهائي.

و من أهم الأسباب لعدم غضب المدير فايلر بعد رحيل اللاعب رمضان عن الفريق يتمثل بأن المدير الفنى للأهلى لا يعتمد على سياسة النجم الواحد فى الفريق ، و هو دائماً ما يعتمد على الفريق بشكل كلي ، و أوضح المدرب السويسرى لإدارة نادي الأهلى طوال الفترة السابقة بأن فلسفته بالتدريب هى “الفريق هو النجم” .

و هذا ما يؤكده إدارة المدير الفنى مباريات كثيرة للأهلى في خلال الفترة السابقة بشكل جيد بالرغم من خسارة الأهلى جهود أكثر من لاعب مهم أما للإصابة أو للإيقاف ، ومن أبرزهم كل من اللاعبين حمدى فتحى ،وأجاى ،وأحمد فتحى ،ورمضان صبحى ، وعمرو السولية ،وديانج ،ومحمود متولى ،ووليد سليمان ،وعلى معلول ،وياسر إبراهيم ،ورامى ربيعة ،وسعد سمير.

و هو يؤكد على أن لديه القدرة في التعامل مع اللاعبين الموجودين معه في الفريق، و يوضح بأن رمضان صبحى لاعب جيد و لكن غاب عن الفريق كثيراً طوال الفترة السابقة للإصابة و خسره الفريق عدد من الأشهر و مع ذلك حقق فريق الأهلى الانتصارات المحلية و الأفريقية بشكل جيد ، و ذلك ما يعنى بأن الفريق قادر على عدم اللعب من دونه ، و لاسيما بأن البدائل موجودة و هي جيدة ، حسب رؤية المدير فايلر.

و أكد المدير فايلر أيضاً بأن رمضان صبحى لاعب جيد و لكنه مثل أى لاعب في الفريقتقريباً لديه مشاكله الفنية، ومن أهمها إنهاء بعض الهجمات بطريقة غير صحيحة ، و ذلك ما ظهر بمباريات عدة ، موضحاً فايلر بأن الأهلى لن يتأثر برحيل رمضان صبحى و سوف ينجح بتحقيق الانتصارات المحلية و الأفريقية من دون رمضان صبحى لأن الأهلى يعتبر أكبر من أى لاعب ، و كما أن سياسته بالتدريب تجعله قادراً على القيام بتجاوز مثل هذه الأمور بشكل سريع.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق