JavaScript must be enabled in order for you to see "WP Copy Data Protect" effect. However, it seems JavaScript is either disabled or not supported by your browser. To see full result of "WP Copy Data Protector", enable JavaScript by changing your browser options, then try again.
أخبار الكورة

ترحيب بخطة تطوير كرة القدم النسائية في المغرب

رحبت مدربة منتخب المغرب للناشئات المغربية ، لمياء بومهدي ،في الخطط التي وضعها الاتحاد المغربي لكرة القدم ، وذلك بهدف تطوير كرة القدم النسائية في المغرب ، و وقع الاتحاد المغربي في الأسبوع السابق اتفاقية مع الرابطة الوطنية لكرة القدم النسائية .

و وقع ايضاً مع المديرية التقنية الوطنية ، و التي تضمنت الخطة لإطلاق بطولة احترافية للدرجتين الأولى و الثانية في الموسم القادم ، و إنشاء بالطولة الوطنية لتحت سن 17 عاماً ، و ايضاً بطولات إقليمية للفئات الصغرى بجميع أنحاء البلاد.

و عبرت المدربة بومهدي عن سعادتها من خلا المحطة البريطانية “بي بي سي سبورت” ، و قالت: “يسعدني بأن أكون جزءاً من هذا المشروع الضخم للترويج لكرة القدم النسائية في دولة المغرب، إنه يوم تاريخي بأن نرى جميع اللاعبات في كرة القدم يطلقن معاً مشروعاً لتطوير كرة القدم النسائية بشكل مالي ورياضي”.

و أضافت المدربة : ” إنشاء بطولة كرة القدم للناشئات تحت سن 17 عاماً، و تحت سن 15 عاماً، مع الزيادة في عدد اللاعبات و تزويدهن بالعقود الاحترافية تضمن استقرارهن المالي و ذلك حلم قد تحقق”.

تمويل شهري للاعبات :

و حسب القناة البريطانية، فإن الخطة الجديدة ستسمح لفرق الدرجة الأولى بالدوري النسائي الجديد الحصول على التمويل الشهري من قبل الاتحاد المغربي يصل إلى مبلغ 130 ألف دولار ، و لفرق الدرجة الثانية مبلغ 86 ألف دولار .

و ذلك بهدف المساعدة بدفع رواتب اللاعبات والطاقم الفني للفرق النسائية ، و في حين سوف تحصل فرق البطولات الإقليمية على ما يزيد قليلاً عن قرابة 10 آلاف دولار، و هذا بهدف تطويرها في حال التزمت بالشروط المطلوبة .

و ترى مديرة منتخب المغرب للسيدات الامريكية ، كيلي ليندسي ، بأن المشروع سوف يحقق مستقبلاً مزدهراً للكرة النسائية في المغرب ، و أكدت المديرة كيلي للمحطة البريطانية ، قائلة : “ركزنا على ضمان الإدارة للمباريات التي تتعلق بالرجال والسيدات بشكل متساوٍ ومهني ، و الاتفاقية الموقعة تعد خطوة كبيرة بأتجاه تلك الرؤية، في مشروع مشترك على جميع المستويات لتطوير هذه اللعبة ، إنه يوم خاص للمغرب” ، و ختمت “عندما يتم تأسيس المسار الاحترافي بكرة القدم النسائية ، يمكن للاعبات السابقات ، و مدربات الفرق ، والحكمات ان تساهم في نموها و تطورها”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق